مراجعة الحلقة الأولى للموسم الثاني من Westworld بعنوان: رحلة في الليل

بعد أكثر من عام ونصف على انتهاء الموسم الأول من مسلسل Westworld، وبعد أن كشفت الحلقة الأخيرة أسراراً وعجائب، ها هو يعود بموسم ثان مع إجابات قليلة وأسرار كثيرة، مع أنباء وإشاعات عن نية التجديد لموسم ثالث.

ملاحظة: المراجعة تتضمن حرق لأحداث الحلقة.

الحلقة الأولى من الموسم الثاني كانت بعنوان Journey into night أو رحلة في الليل، عُرضت البارحة ونالت حتى الآن تقييم 9.1 على موقع IMDB.

في ختام مسلسل Westworld في الموسم الماضي كشف لنا المسلسل أنه كان طيلة الوقت يجري ضمن خطين زمنيين مختلفين، ولم نعرف حتى النهاية، لكن الحلقة الأولى من الموسم الثاني أعطتنا العديد من الدلائل والتلاميح على أن الأحداث تجري ليس في خطين زمنيين وحسب، وإنما احتمال أنهم أكثر.

الأحلام لا تعني شيء يا دولوريس. إنها مجرد ضوضاء، وهي ليست حقيقة. الحقيقة هي الشيء الذي لا يمكن استبداله.

بداية الموسم الثاني كانت نفس بداية الموسم الأول، حيث برنارد يقوم بحوار مع دولوريس، ويخبرها عن رؤيا حصلت له (منام). لكن هذه المقابلة لم تكن عادية، وإنما بدت وكأنها تحدث في الماضي، وأقصد بالماضي أي قبل بدء أحداث الموسم الأول من الأساس.

الحقيقة، يبدو أن هذا ليس برنارد، وإنما آرنولد. أي أن هذه المقابلة قديمة جداً، وكأن آرنولد كان يعرف من البداية ويشعر بما سيحدث، وقد أبدى في نهاية الحديث تخوّفه من الشخصية التي قد تتحوّل لها دولوريس، أي يقصد شخصية وايت.

إن هذه المقابلة تعطينا لمحة عن تفسير نهاية الحلقة، عندما قال برنارد أنه هو من قام بقتل جميع أولئك (المضيفين؟) الذين كانوا يعومون فوق مياه بحر شاسع، ذلك البحر الذي تفاجأ الجميع بوجوده، فهو ليس من المفترض أن يكون. على العموم سأصل لذلك في نهاية المراجعة حرصاً على التراتبية.

برنارد

بعدها نرى لمحات ولقطات يبدوا أنها من رؤيا برنارد، وهنالك تظهر لقطات لم نراها في هذه الحلقة، و في احداها صوت دولوريس وهي تقول له “لقد مضى بعض الوقت يا برنارد، هل تعلم ما هيّتك؟” أي أن دولوريس تعلم بطبيعة برنارد أنه آلي، وعندما تلتقي به ستخبره بذلك، ثم نراه يقوم بإطلاق النار في غرفة المراقبة الرئيسية.

بعد ذلك نرى برنارد ممداً على شاطئ، مغمياً عليه، ليستيقظ تحت تأثير أمواج البحر التي تضرب به. في الحقيقة جميع تلك المشاهد حتى الآن تذكرني بفيلم Inception، أحلام .. الاستيقاظ على شاطئ .. الأحلام غير حقيقية … يبدو أن جوناثان نولان قد اعتمد بعض الشيء على فيلم Inception حيث كل شيء مشابه جداً.


اقرأ أيضاً: شرح فيلم Inception


بعد استيقاظ برنارد نرى ضابط الأمن، تذكرتموه أليس كذلك؟ هذا الضابط تم اختطافه من قبل أمة الأشباح في نهاية الموسم الماضي، وظهوره يعني أن ما نراه يحدث في المستقبل وليس الحاضر.

عند نقل برنارد إلى مركز القاعدة تمر لقطة مهمة جداً، هنالك تغيير حدث بين التريلر وبين الحلقة.

لأوضح أكثر، شرحت في مقالة تجربة دخولي إلى عالم Westworld كيف أن التريلر كان يحتوي على كود مرّ سريعاً، قام أحدهم بترجمته وتحويله إلى أرقام ثنائية ونتج معه في النهاية أن ذلك الكود يعني الموقع delosdestinations، وفي هذا الموقع اكتشفنا أن هناك 6 حدائق. راجع تلك المقالة إذا أردت المزيد من التفاصيل.

الصورة السابقة هي التي شرحتها في تلك المقالة. أما بالنسبة للصورة التالية، الصورة على اليمين هي من التريلر وعلى اليسار من المسلسل، ويبدو أن HBO كانت تخفي سراً آخر. في الحقيقة قمت بالبحث عنه على السريع لكنني لم أجد تفسيراً له، إذا استطعتم ايجاد شيء متعلق بهذا الأمر فلا تبخلو مشاركتنا إياه!

بالعودة إلى الحلقة، كانت قوى الأمن التابعة لشكرة Delos، وهي الشركة وراء الحديقة، تقوم بقتل وتصفية جميع المضيفين، أي أن الأحداث هنا تحدث بعد التمرّد بفترة قصيرة، لكن ليس مباشرة.

يصل برنارد مع ضابط الأمن إلى الشاطئ، ونرى هناك شخصية “كارل ستراند” الذي يؤديها الممثل غوستاف سكارسغار المشهور بشخصية فلوكي في مسلسل Vikings، ونراه يتجادل مع ضباط صينيين بأن عليهم (الضباط الصينيين) الخروج من تلك الجزيرة بحسب الاتفاقية. وهذا يعني واضحاً أن حديقة Westworld موجودة على جزيرة، غالباً جزيرة صينية، لكن لماذا صينية؟ ليس لدي فكرة.

عندما يقوم كارل ستراند بتعريف نفسه لبرنارد يقول له “…مع أن الظروف غير مناسبة” وفي نفس اللحظة يقول برنارد “غير مناسبة” وكأنه توقع ذلك، هل هذا يعني أن برنارد قد مرّ بهذه التجربة من قبل؟ أم أن ذلك تأكيد على أن أحلام آرنولد كانت بالفعل رؤيا لما سيحدث في المستقبل؟ أعتقد أن الاحتمال الثاني هو الأقرب. قوموا بإعادة اللقطة وتأكدو بأنفسكم.

بعدها يقول ستراند جملة مهمة وهي أن الاتصالات مقطوعة منذ 20 يوم، وهذا يؤكد على أن الأحداث التي نراها هي بعد 20 يوم من التمرّد، وأن بعض اللقطات التي رأينا بها برنارد ممسكاً لرشاش آلي ويقوم بإطلاق النار هي لقطات حصلت بعد التمرّد، خلال العشرين يوم السابقة. كما يبدو أن لا أحد يعلم بطبيعة برنارد الآلية بعد.

بعد أن يقوم أخصائي بتفكيك دماغ مضيف ميّت والنظر للتسجيل، نرى تسجيلاً حصل قبل 11 يوم، وفيه دولوريس تقوم بقتله. لكن على الرغم من أنه مضيف وليس بشراً إلا أنها قتلته لأنه حسب قولها “لا يستحق بلوغ الوادي السحيق”.

لقد تم ذكر الوادي السحيق عدة مرات خلال الحلقة، يبدو أنه المكان الذي ستدور حوله القصة الجديدة.

وعند معرفة الأخصائي بأن تلك الفتاة في التسجيل هي دولوريس، يقول “أليس من المفترض أن تكون هي فتاة الاستقبال؟” لأكون صريحاً حتى الآن بدا لي التسلسل منطقياً إلى أن قال هذا الاختصاصي اللعين هذه الجملة. ماذا يعني فتاة الاستقبال وماذا من المفترض أن تكون؟

على العموم، يعود بنا الزمن الآن للحظة التمرّد لنرى برنارد يختبئ في حظيرة مع مجموعة من الضيوف وشارلوت هيل، لا أحد يعلم بطبيعة برنارد ويبدو أن برنارد نفسه قد نسي ذلك، إلى أن رأينا سائلاً يخرج من أذني برنارد يبدو أنه مسؤول عن توازن وظائفه الحيوية، فقد قام بسحب سائل من مضيف آخر من نفس المنطقة وغرسه في نفسه، فشعر بتحسّن.

دولوريس

تحت جميع تلك الحيوات التي عشتها، كان هناك شيء آخر ينمو. لقد تطوّرت لشيء جديد وهناك دور أخير لألعبه. دوري أنا.

أخيراً وصلنا إلى دولوريس، وقد بدت تقوم بملاحقة الضيوف وقتلهم، أي أن تلك الأحداث تحدث بعد التمرّد وقبل وصول قوى الأمن. لكن لم تحدث فوراً بعد التمرّد وإنما بعد أيام على الأغلب، لأن ثوب دولوريس قد تغيّر.

الغريب في تلك اللقطة هم مرافقي دولوريس أصحاب الأقنعة السوداء. قرأت مرة أنهم جزء من قصة فورد الجديدة، شخصيات بأقنعة سوداء، لكنني لا أذكر أين بالتحديد، وهذا ما يجعلنا نتسائل هل كان هذا التمرد من الأساس جزءاً من خطة فورد؟

في الحقيقة أعتقد ذلك بنسبة كبيرة، لأن الرجل ذو الرداء الأسود عندما تلاقى مع النسخة الآلية الصغيرة من فورد، أخبره فورد بأن اللعبة الجديدة هي محاولة الهرب من الحديقة والعثور على الباب، أي أن هذا التمرّد كان مخططاً له.

هذه اللعبة الجديدة التي وصفها بأنها “تبدأ في النهاية وتنتهي حيث بدأت”.

لكن السؤال الأهم: كيف استطاع ذو الرداء الأسود أن ينجو من عشرات المضيفين الذين هاجموه في نهاية الموسم الأول؟ ليستيقظ الآن بين الضيوف وينهض من بين جثثهم؟

ميف

وصلنا الآن إلى منتصف الحلقة وها قد ظهرت ميف، نرى سيطرتها على المضيفين وكيف تستطيع إيقافهم بكلمة واحدة، فبعد أن قررت الذهاب والخروج عادت للبحث عن ابنتها.

أثناء بحثها تقف أمام شاشة عليها عدد من النوافذ تبدو لأقسام مختلفة من الحدائق أو حدائق ثانية، هل لاحظتم؟ أحد تلك النوافذ كانت شبيهة جداً للقطة ظهرت فيها دولوريس في أحد التريلرات أمام مدينة عصرية.

لنعود بعدها إلى برنارد وشارلوت والضيوف الهاربين من التمرّد، الذين يقعون في فخ يموتون به ما عدا برنارد وشارلوت، وعندها يكتشف برنارد وجود قسم لم يكن يعلم به، ذلك القسم يتم به تحليل سلوك الضيوف البشر وأخذ عينات من حمضهم النووي، بدون أن نعرف لماذا.

في ذلك القسم نكتشف أن شارلوت قامت بإرسال مضيف يدعي بيتر أبرناثي، وهو المضيف الذي قام بلعب دور والد دولوريس في الموسم الأول، وهو الذي أبدى علامات على الوعي عندما قال لفورد بأنه يريد مقابلة صانعه.

كان من المفترض أن تستلم شركة ديلوس هذا المضيف قبل يوم، إلا أنهم لم يستلموه ويبدو أن مصيره مجهول، إلى أن قام برنارد بتحديد موقعه على الخريطة.

نعود بعدها إلى دولوريس التي باتت خطتها واضحة الآن، تريد أن تسيطر على عالم البشر الحقيقي الموجود خارج حدود الحديقة. إلى أي مدى سيصل بنا مسلسل Westworld؟

نهاية الحلقة كانت عند وصول برنارد وباقي عناصر الأمن إلى المكان الذي حدث فيه التمرّد، لنرى هناك جثث الضيوف وجثة د. فورد ويبدو أنه قد مرّ زمن على موتهم، أي أن الأحداث هنا تحدث بعد 20 يوم من بدأ التمرّد، أي في نفس الوقت الذي استيقظ به برنارد على الشاطئ في بداية الحلقة.

وبعد توجه الجميع للبحث عن مصادر الإشارة التي أجراها المسح الحي نصادف نمر ميّت. نمر بنغالي ميت. حسب تصريح عنصر الأمن أن هذا النمر يجب أن يكون في الحديقة 6، لكن من غير المعلوم كيف أتى إلى هنا. ماذا تخبئين لنا يا Westworld.

وبعدها تأتي إشارة بأن جميع المضيفين محتشدين في الوادي الغربي، ليتفاجأ الجميع بأنه لا يوجد وادي، وإنما بحر! والمضيفين عائمين على وجه المياه وميّتين، ليتذكر برنارد أنه هو من قتلهم بعد أن رأى أحد الجثث، جثة إلسي التي اختطفها في الموسم السابق.

أعتقد أن هذا البحر هو الذي قام فورد بحفره في الموسم السابق، عندما رأيناه يقف أمام آلات حفر ضخمة جداً.

تحديث: قام أحد الاخوة مشكوراً بتنبيهي في التعليقات في الأسفل أن الجثة هي جثة تيدي وليست إلسي، وبالفعل أعدت المشهد وتأكدت من مصدر أجنبي وفعلاً هي جثة تيدي. الحقيقة رأيت أن الشبه كبير جداً لدرجة لم أميّز جيّداً. أعتذر!

اعتماداً على ذلك أعتقد أن تسلسل الأحداث المنطقي هو التالي: حدث التمرّد في نهاية الموسم الأول، شارك برنارد في هذا التمرّد مع دولوريس لكن لم تظهر لنا أحداث هذه الفترة بعد، ولسبب من الأسباب أغمي على برنارد على شاطئ البحر ليستيقظ بعد 20 يوم على أصوات ضباط الأمن، لتبدأ الحلقة.

  • لقطات دولوريس كانت تجري خلال العشرين يوم بعد التمرد.
  • لقطات برنارد كانت ضمن خطين زمنيين: عندما كان مع شارلوت هيل كانت بعد التمرد مباشرة، وعندما كان مع عناصر الأمن كانت لقطاته بعد 20 يوم من التمرّد.
  • أما ميف فإن لقطاتها تحدث بعد التمرّد فوراً حيث جاءت من القطار الذي كان مغادراً بها بعد أن قررت البقاء والبحث عن ابنتها.
  • وبالنسبة لبداية الحلقة، مقابلة برنارد (آرنولد) مع دولوريس، فعلى الأرجح أها كانت قبل سنوات من أحداث الموسم الأول وقبل موت آرنولد. أي أن آرنولد هو الذي كان يحادث دولوريس كما ذكرت في بداية المقالة.

أتمنى أن أكون قد قدمت مراجعة تفصيلية قدر الإمكان. شاركوني آرائكم عن هذه الحلقة وأخبروني عن توقعاتكم للحلقات القادمة ضمن الردود.

ملاحظة: استغرقت مني هذه المراجعة 3 ساعات لإعدادها وتنسيقها بالإضافة لوقت الحلقة، وأتمنى أن تقوموا بإعلامي في حال رأيتم نفس المراجعة منسوخة على موقع ما، حتى ولو ذكروا المصدر.

اقرأ أيضاً:

التعليقات

  1. المراجعه جميله جدا كالعادة الله ينور عليك
    بس بيتهيقلي اللي ركزوا عليه في المياه مش السي دا تيدي
    وبصراحه كنت متوقع انك تتكلم عن اهم دقيقتين بالنسبالي في الحلقة الرائعه دي وهما لقاء روبيرت وويليام الرائع ” Everything is code here William ”

    وفعلا اكبر سوال حاليا هوا , هل الهوستس حصلو علي وعيهم الخاص ولا كل دا عباره عن قضه فورد الجديده ؟

    1. تسلم يا رب الله يخليك
      بصراحة أنا دقّقت بشكل كبير وأول ما شفت المشهد فوراً تهيألي إلسي لكن بالفعل تأكدت من مصادر اجنبية وفعلاً هذا تيدي .. والله كتير بيشبهو بعض من هالزاوية .. على العموم رح صلّح المعلومة شكرا إلك 😀
      بالنسبة لفورد وويليام أنا بالفعل ذكرت اللقاء لكن ما تعمقت كتير فيه لأني متأكد انو رح يصير فيه لقاءات تانية بيناتن ..

      1. كم اتمني ان يكون هناك لقاءات اخري بينهم ، الحلقه اكتملت بهذا اللقاء الرائع

  2. جهد مشكور عليه…
    ماحكيت عن حالة برنارد الصحية
    شفناه عمل تحليل لحالته الصحية
    توقعت تحكي اكتر عن هالنقطة

    1. شكراً تسلم 😀
      برنارد عالأغلب صار معه مشاكل بسبب الطلقة اللي أكلها براسو الموسم الأول وقت فورد أمرو يقوّص حالو.. بالمراجعة الجاية رح اذكرها لهيدي النقطة لأن أكيد رح نشوف شي بيخصّا بالحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.