تلخيص سريع للموسم الأول من مسلسل Westworld

بقي أقل من اسبوع على بداية الموسم الجديد من مسلسل Westworld، والذي أحدث ضجة كبيرة أثناء عرض جزئه الأول في عام 2016، لدرجة أن الكثير قد توقّع أن HBO فعلاً أنتجت هذا المسلسل ليكون خليفة Game of Thrones بعد انتهاء الأخير، وعلى الشبكة أن تسدّ الفجوة التي سيحدثها انتها صراع العروش.

قبل عام ونصف انتهى عرض الجزء الأول من مسلسل Westworld، ويالها من صدمة عندما عرفنا أن الجزء الثاني لن يأتي قبل الـ 2018، وها نحن على بعد أقل من اسبوع من عرض الجزء الثاني. عام ونصف مرّ بلمح البصر.

في هذه المقالة سأقوم بتلخيص الموسم الأول على شكل رؤوس أقلام تكفي لتذكيرك بأهم النقاط الأساسية للموسم الأول. أما إذا أردت قراءة المراجعات الكاملة للحلقات فيمكنك ذلك من موقع أراجيك عبر هذا الرابط. أما بالنسبة للموسم الثاني من المسلسل، فبإذن الله سأقوم بمراجعة حلقاته في موقع سيمانوفا الحالي.

لضمان عدم تفويت مراجعات الحلقات وأخبار المسلسل، يمكنكم الإنضمام لصفحة الفيسبوك، أو متابعة حساب المدونة على تويتر. لنبدأ المراجعة السريعة ..

قصة المسلسل بشكل عام

حديقة ضخمة تسمى Westworld، يديرها مجموعة من الخبراء والتقنيين والمبرمجين، أنشأها د. فورد الذي يقوم بدوره الكبير أنتوني هوبكينز، بالاشتراك مع زميله أرنولد.

تلك الحديقة تحتوي على روبوتات شبيهة جداً بالإنسان تسمي “المضيف”، الغاية من تلك الروبوتات هي تسلية زوّار الحديقة الذين يدفعون الأموال للدخول إليها وفعل ما يحلو لهم من قتل، اغتصاب، مغامرات وكل شيء يريدونه بتلك الروبوتات، دون أن تستطيع تلك الروبوتات ايذائهم.

معلومة مهمة أيضاً يجب استذكارها وهي أن الروبوتات مبرمجة على نسيان ما حصل معها في الليلة السابقة، أو على الأقل هذا ما ما كان من المفترض.

الحلقة الأولى: الأصليون

تبدأ الحلقة باستجواب دولوريس من قبل برنارد، حيث يسألها عن حقيقتها وطبيعتها. الشيء المميز هنا هو الذبابة التي تقف على وجهها دون إبداء ردة فعل من دولوريس، وذلك لأن المضيف مبرمج على عدم ايذاء شيء حي.

أما في آخر الحلقة نرى ذبابة وقفت على رقبة دولوريس فتقوم بقتلها، إشارة إلى الوعي الكامن في تلك الشخصية.

نتعرّف في هذه الحلقة على ما وراء كواليس الحديقة: عالم البشر. حيث نرى التقنيين وانشغالهم بإصلاح أعطال المضيفين، صنع مضيفين جدد، ابتكار قصص جديدة وأماكن جديدة.

الشخصيات الأساسية في قسم المضيفين هم دولوريس، تيد، ميف بائعة الهوى وهيكتور الشرير. أما بالنسبة للقسم الثاني، قسم المبرمجين ما وراء كواليس الحديقة فهناك د. فورد الذي يؤدي شخصيته انطوني هوبكينز، مبتكر الحديقة بمساعدة زميله السابق آرنولد، وهناك برنارد رئيس المبرمجين، وأيضاً تيريزا رئيسة قسم ضمان الجودة والتي تقيم علاقة سرية مع برنارد.

في نهاية الحلقة نكتشف أن هنالك شيء غامض أو خلل في بعض المضيفين حيث بعضهم قد أبدى علامات على الوعي نوعاً ما، وخاصة والد دولوريس الذي يستحق جائزة أوسكار عن تمثيله لحظة لقائه مع د. فورد، وإخباره بأنه يريد لقاء صانعه.


الحلقة الثانية: كستناء

نتعرف في هذه الحلقة على ويليام، الذي يأتي للحديقة للمرة الأولى، وصديقه العابث لوغان.

ميف تعاني من بعض الذكريات الماضية السيئة لها مع ابنتها، وهو أمر ليس من المفترض أن يحدث، ومن هنا يبدأ الوعي الخاص بميف بالتطور نوعاً ما.

“الرجل ذو الرداء الأسود” هو أحد ضيوف الحديقة المهمين VIP، فقد استمر بالمجيء لأكثر من 30 عام، لكن ليس لعيش مغامرات كباقي الزوّار، وإنما من أجل البحث عن سر عميق “حسب زعمه” يسمى المتاهة.

على الجانب الآخر، هناك برنارد يحاول حل المشكلة الخاصة بالمضيفين الذين أبدو ردات فعل مثيرة للشكوك، بالإضافة لعلاقته الغرامية التي تجمعه مع تيريزا كولين (رئيسة ضمان الجودة).


الحلقة الثالثة: التائه

ويليام (اللطيف) يقوم بأول عملية قتل لإنقاذ حياة كليمينتاين (بائعة الهوى صديقة ميف).

لا يمكن للمضيفين أن يقوموا بإيذاء البشر ولكن تلك القاعدة يتم كسرها عندما يقوم أحد المضيفين بالهجوم على “إلسي” أثناء بحثها عن روبوت معطل، ثم بقوم بتهشيم رأسه من تلقاء نفسه.

كما أن دولوريس تقوم بإطلاق النار في آخر الحلقة على أحد المضيفين لحماية نفسها من الخطر، وذلك بعد أن أمرها صوت خفي على ذلك، وبعدها تلتقي دولوريس مع ويليام، وتفقد الوعي بين ذراعيه نتيجة اصابتها.

دولوريس هي أقدم مضيف في الحديقة، تم صنعها من قبل فورد وصديقه آرنولد الذي قُتل سابقاً في قلب الحديقة. آرنولد هو الصوت الخفي الذي يأمر بعض المضيفين أحياناً، كما أمر دولوريس بإطلاق النار.

نسمع في هذه الحلقة بإسم السفاح (وايت) الذي يطارده بعض الأشخاص بمشاركة تيدي، وفي هذه الأثناء يحدث نزاع داخلي بين د.فورد وبعض أعضاء إدارة الحديقة من أجل تنحية فورد عن الإدارة.

علمنا أن شريك د. فورد (أرنولد) مات بسبب محاولته تحقيق الوعي عند المضيفين.

ميف بدأت تتذكر بعض اللقطات السابقة أثناء عملية صيانتها، فبدأت تأتيها صور وخيالات عن الأشخاص الذين كانوا يقومون بصيانتها.


الحلقة الرابعة: نظرية التنافر

اتضح لنا أن المتاهة هي لعبة، عندما تصل لمركز المتاهة تصبح حراً. هكذا قال برنارد لدولوريس عارضاً عليها الاشتراك فيها.

شخصية دولوريس بدأت بالتغيّر في بعض اللقطات وأصبحت قوية لا تهرب، بل إنها تواجه الخطر بكل ثبات وحزم.

تتفاجأ ميف بأن تلك الخيالات التي راودتها عن التقنيين الذين كانوا يصلحونها ليست جديدة، فبعد أن قامت برسمهم حاولت اخفاء الرسمة ضمن فتحة في أرضية غرفتها، لتكتشف أنها رسمت العديد من نفس الرسمات.

تتأكد تلك التوقعات بعد أن تتطلب من هيكتور أن يشق بطنها لإخراج رصاصة، ثم انتهاء الحلقة وميف على وشك الموت لكنها غير مكترثة بذلك، لأنها على يقين أنها ستعود للحياة مرة أخرى.

د. فورد يقوم بإخبار تيريزا أنه على علم بعلاقتها مع برنارد، ويحذرها من الوقوف في طريقه.


الحلقة الخامسة: عقاب على الذنوب

الأمر الأكثر أهمية في هذه الحلقة هو إطلالة دولوريس الساحرة في زي رعاة البقر. Badass as hell 😀 <3

شكوك د. فورد حول الصوت الخفي الذي يقوم بمحادثة دولوريس بالسر، ويتضح لنا أنه صوت آرنولد فعلاً.

آرنولد على الرغم من أنه ميّت، إلا أنه قام بإخفاء كود برمجي داخل رؤوس المضيفين الذي قام بصنعهم ومن بينهم دولوريس، ليبقى ملازماً لهم إلى الأبد.

سبب قلق د. فورد هو أن آرنولد قد أخبره سابقاً أن المضيفين سيساعدوه لتدمير الحديقة حتى بعد موته، وهو ما يبدو لفورد أنه قد بدأ بالحدوث.

اكتشاف “إلسي” أن هنالك شخص ما يقوم بتهريب معلومات خارج الحديقة.

استيقاظ ميف أثناء صيانة التقنيين لها، فيليكس وصديقه الأخرق نوعاً ما، وإخفائهما هذا الأمر عن الإدارة خوفاً من العواقب.


اقرأ أيضاً: موقع لمعرفة نسبة العنف والجنس في أي فيلم أو مسلسل


الحلقة السادسة: الخصم

تركيز هذه الحلقة على ميف وعلاقتها مع التقنيين وبالأخص “فيليكس”، وتعرّفها على ما وراء كواليس الحديقة، وأن كل شيء تقوم به في الحقيقة مبرمج مسبقاً.

عرض بعض اللقطات Easter Eggs التي تلمّح على أن المسلسل يجري ضمن فترتين زمنيتين متباعدتين.

تيريزا تنهي علاقتها مع برنارد بعد أن أخبرها د. فورد أنه يعلم بها.

مهاجمة “إلسي” من قبل شيء ما أثناء تواجدها في الحديقة من أجل جمع بعض الأدلة. لنكتشف في الحلقة التالية أن الذي اختطفها هو برنارد.

ميف تقوم برفع معدلاتها الحيوية والعقلية من أجل البدء بالتخطيط للإطاحة بكل شيء.


الحلقة السابعة: خداع العين

الاكتشاف المهم والخطير هو أن برنارد آلي من صنع فورد، وبعدها قتل تيريزا بواسطة برنارد بأمر من د. فورد.

تعرفنا على أمة الأشباح: مجموعة من الأشخاص الجدد الذين نراهم للمرة الأولى، عبارة عن قوم غجر بدائيين وحشيين.

قرار ميف بالهروب من الحديقة بعد رؤية صديقتها كليمنتاين يتم اصلاحها وتفكيكها من قبل التقنيين.


الحلقة الثامنة: نظرية الاضمحلال

سيطرة ميف على بعض المضيفين بعد أن حصلت على امتيازات إدارية ضمن قسم التحكم، وذلك باستغلال “فيليكس” وصديقه التقني الآخر وتسخيرهما لخدمتها.

شكوك تشارلوت هيل حول مقتل تيريزا، وظنّها بأن د. فورد هو وراء قتلها، وتصريح برنارد أنه بالكاد كان يعرفها وبالتالي زيادة الشكوك عند تشارلوت هيل حول مقتل تيريزا وحول حقيقة برنارد أيضاً.

تطوّر ذاكرة تيدي وتجاوزها لصلاحياتها بعد أن تذكر ما قام به الرجل ذو الرداء الأسود من قبل بدولوريس، وتقييده له ومحاصرة الاثنين في النهاية من قبل رجال وايت.

من بين رجال وايت كانت أنجيلا، تلك الفتاة التي التقاها ويليام في بداية الحلقة الثانية قبل الدخول إلى الحديقة، أما في هذه الحلقة فقد كانت احد رجال وايت.

إخبار الرجل ذو البدلة السوداء أنه قتل امرأة وابنتها في الحديقة (ميف وابنتها) وذلك للهرب من واقعه المؤلم، وليكتشف كيف سيشعر.

في الحقيقة هذه الحلقة كانت من أكثر الحلقات المضللة والمتداخلة.


الحلقة التاسعة: لوحة الكتابة معتدلة الحرارة

اكتشاف برنارد لوجود تعديلات برمجية كبيرة في برنامجها، واكتشاف ميف في نفس الوقت أن برنارد آلي وأنه لا يعلم ذلك، ثم تقوم بالتحكم به وتجميده، وأمره بأن يسمح لها بالعودة إلى الحديقة.

عودة ميف للحديقة وإقناع هيكتور بحقيقة أنه مجرّد آلي، وضمه إلى صفها من أجل التمرّد. على الرغم أنها كانت تستطيع التحكم به وأمره، إلا أنها فضّلت أن تقنعه بالفكرة لا أن تأمره بها.

بدء التحوّل في شخصية ويليام، والذي ثبت في الحلقة العاشرة أنه هو نفسه الرجل ذو الرداء الأسود وأن المسلسل كان يجري ضمن حقبتين زمنيتين متباعدتين.

محاولة شارلوت ضم الرجل ذو الرداء الأسود لصالحها من إجل الإطاحة بفورد، وخاصة أنه تبيّن لنا بأنه عضو من أعضاء مجلس الإدارة، إلا أنه يخبرها أنه غير مهتم، وأنه متواجد في الحديقة من أجل قصص آرنولد، وليس فورد.

تتبع ضابط الأمن لجهاز التتبع الخاص بإلسي (التي تم خطفها قبل حلقتين داخل الحديقة)، ليصادف في طريقه أمة الأشباح، والعجيب أن أمة الأشباح لم يتأثروا قط بأوامر الضابط، ا يعني أن شخص واحد فقط يستطيع التحكم بهم، على الأغلب فورد.

برنارد هو الذي قام باختطاف إلسي وقتلها.

الصوت الداخلي الذي يسمعه بعض المضيفين هو صوت آرنولد، ثم اكتشافنا أن برنارد هو نسخة طبق الأصل عن آرنولد.

فورد أمر برنارد أن يقوم بقتل نفسه فور خروج فورد من الغرفة، في مشهد رائع.


الحلقة العاشرة والأخيرة: العقل التشريعي ذو المجلسين

اكتشاف الرجل ذو البدلة السوداء أن المتاهة ليست مكان حقيقي، وإنما تمثّل العملية والمراحل التي يمر بها المضيف من أجل الوصول إلى مرحلة الوعي، وهو مركز المتاهة.

التغير في ثياب دولوريس بين مشهد وآخر طيلة حلقات المسلسل هو تغير في الخط الزمني للمسلسل، وذلك لأنها قد عايشت جميع تلك الأحداث في الماضي قبل افتتاح الحديقة.

تعارض الأفكار بين د. فورد وآرنولد كان بسبب أن آرنولد أراد من المضيفين أن يصلوا لمرحلة الوعي، وأن افتتاح الحديقة سيجعل من حياتهم جحيماً لأنهم مع الوقت سيتذكرون ما يحدث لهم عبر أحلام اليقظة، وهو فعلاً ما يحدث مع بعض المضيفين، ولذلك أمر آرنولد من دولوريس أن تقوم بقتل جميع المضيفين بمساعدة تيدي، ثم أمرها بقتله، وأخبرها بأنه سيعود لتدمير المكان وستساعده على ذلك.

الرجل ذو الرداء الأسود (ويليام) هو صاحب النصيب الأكبر من الحديقة وليس مجرّد عضو من أعضاء الإدارة، وأنه لم يكن يريد أن يكون الرابح دائماً في قصص الحديقة، وإنما كان يريد شيئاً أعمق، وهذا يفسر الابتسامة التي ارتسمت على وجهه عند إصابته في آخر الحلقة من قبل المضيفين المتمرّدين.

اكتشاف دولوريس أن الرجل ذو البدلة السوداء هو ويليام، وبعد أن كشف لها ذلك حاولت قتله، وبدت قوية جداً حتى استطاع أن يباغتها بسكين في البطن.

عثور تيدي على دولوريس مصابة وأخذها إلى شاطئ البحر، وهنالك من المؤكد أن الجميع يتذكّر ذلك المشهد.

اكتشافنا أن دولوريس هي في الحقيقة وايت. فعندما كانت تتحول في بعض اللقطات إلى الشخصية الغاضبة والقوية والعنيفة، كانت تلك شخصية وايت.

موت د. فورد على يد دولوريس، ومهاجمة جميع المضيفين للأشخاص المتواجدين في الحديقة، حيث أن التمرّد قد بدأ.

استطاعت ميف الوصول إلى القطار الذي يؤدي لخارج الحديقة، لكنها تراجعت في اللحظات الأخيرة، وقررت البقاء لتبحث عن ابنتها، التي تراها دائماً في أحلام اليقظة وهي تموت بين ذراعيها.

تلميحات حول وجود عوالم أخرى وأجزاء أخرى من الحديقة، وخاصة بعد أن رأينا آليين على شكل مقاتلي ساموراي في لقطة خاطفة، وفعلاً رأينا هؤلاء الساموراي في التريلر الأخير الذي صدر للجزء الثاني.

وأيضاً ما يؤكد ذلك، أن أثناء بحث ميف عن ابنتها أعطاها فيليكس احداثيات ابنتها، الحديقة 1 القطاع 15 القسم 3، أي أنه بات من المؤكد وجود أقسام ثانية من الحديقة.

أتمنى أن يكون هذا التلخيص كافياً لتذكّر أحداث المسلسل، أو على الأقل تذكر الأفكار الرئيسية منه. أحب أن أذكركم أن الموسم الثاني من المسلسل قادم في 22 ابريل/نيسان الحالي، أي بعد 5 أيام من تاريخ كتابة هذه المقالة.

اقرأ أيضاً

عناوين وتفاصيل حلقات الموسم الثاني من مسلسل Westworld
شرح فيلم Inception
طبيب نفسي يشخّص الاضطرابات النفسية لشخصيات Game of Thrones
من الأفضل؟ Game of Thrones أو Breaking Bad ؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.