فيلم Midnight in Paris .. جولة زمكانية ساحرة في مدينة النور

لا يوجد موضوع سيّء طالما كانت القصة صادقة وكان النثر مرتباً وصادقاً ويُظهر الشجاعة والكرامة تحت الضغوط.

لقد مرّت فترة طويلة منذ أن تابعت فيلماً جيداً كهذا جعلني أغوص في كل كلمة وعبارة وأركز فيه، ساعة ونصف تجعلك تشعر بالضيق بعد انتهائها وعودتك من شوارع وأزقة باريس إلى الواقع الكئيب الذي نعيشه.

فيلم Midnight in Paris من تأليف وإخراج Woody Allen وبطولة أوين ويلسون، رايتشل ماكآدمز والجميلة الفرنسية ماريون كوتيلارد والنجم توم هيدلستون المشهور بشخصية لوكي في عالم مارفل.

يدور فيلم Midnight in Paris حول الكاتب غيل (أوين ويلسون) الذي قرر الخروج عن كتابة السيناريوهات والبدء بكتابة رواية، ولذلك يسافر إلى باريس برفقة خطيبته (رايتشل مكآدمز) لكي يستلهم روايته من سحر المدينة، وهناك تلتقي خطيبته بصديق قديم متحذلق فيحاول غيل التهرّب منه دائماً، ليجد نفسه مسافراً عبر الزمن إلى باريس القديمة وتحديداً إلى عشرينيات القرن العشرين 1920s حيث يلتقي هناك بألمع فناني وأدباء ذلك العصر:

  • Scott Fitzgerald
  • Zelda Fitzgerald
  • Ernest Hemingway
  • Pablo Picasso
  • Luis Bunuel
  • Man Ray
  • Salvador Dali

إذا كانت روايتك سيئة سأكرهها لأنني أكره الكتابة السيئة، وإن كانت جيدة سأشعر بالحسد وأكرهها أكثر. خيرٌ لك ألا تعرف رأي كاتب آخر.

طوال فترة الفيلم يتنقّل غيل مابين الماضي والحاضر، حيث تأتي سيارة أجرة في كل يوم عند منتصف الليل لزاوية معينة وتأخذه إلى تلك الحقبة، وهناك يلتقي أدريانا التي تؤدي دورها الفرنسية الساحرة ماريون كوتيلارد، وأثناء تعرّفه على فناني تلك الحقبة يكتشف من خلالهم شيئاً فشيئاً حقيقة مشاعره وتنفتح أمامه جميع الاحتمالات التي كانت مخفية عنه نتيجة الإنكار الدائم، بل حتى أنه يقوم بأخذ آرائهم في روايته الجديدة التي يقوم بكتابتها والتي تدور حول “متجر النوستاليجا”.

خلال تلك الأحداث ستستمتع بالموسيقا الساحرة لباريس والتي تعبّر عن تلك الفترة، أي باختصار فإن هذا الفيلم هو متعة بصرية وسمعية رومنسية ذات قالب فانتازي، تبدأ بمشاهد مختلفة وساحرة من باريس الحديثة وتنتهي بخاتمة ممتازة جداً وغير متوقعة، عدا عن الحوار الرائع الذي يطغى على مشاهد الفيلم ويتكامل مع الموسيقا ليشكّل لوحة سينمائية أكثر من رائعة.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.